يعقوب

ايهاب حمام

كان يعقوبُ ابنُ زبدي أخا يوحنا الأكبر منْهُ. نستطيع أنْ نَحْصَل على فكرةٍ وانطباعةٍ عن  صِفَةِ هذين الأخويْن مِنَ اللقب الذي لَقَّبَهما به يسوعُ “ابْنا الرعْد” الذي يشيرُ جَواراً أنّهما كان كثيري الصّخَب وسَرِيعي الاندفَاع. يعقوب ويوحنا، ومعهم بطرسُ ، كانوا أعْضاءً في الحلقة الداخلية ليسوعَ وكانوا شُهُوداً على اللحظاتِ الاكثرِ خصُوصيَّة لَهُ.

يعقوب قُطع رأسه مِنْ قِبَل هيرودس في اوراشليم. هُوَ كانَ اوّل تلاميذ يسوعَ الذي مات في سبيل ايمانه وذلك سنة 44  ميلاد.