يهوذا الاسخريوطي

اشرف برهوم

يهوذا الاسخريوطي هو التلميذ الذي أسْلم يسوع بُقبلةٍ. هنالك دلالة  صغيرة عن حراكهَ الانفعالي ما عدا امرَ الثلاثين قطعة من الفضة التي دُفعت له ومضى لإعادتها وقد سَماها ثمن دَمٍ. نُحن نعرف انه كان أمين الصُّندوق ويظهر انه كان يختلس منها مقادير قليلة في الفُرص المُتحيِّنة. وكان  خِزْياً له انه انْقلب واختار الإثم بعد ان قضى ثلاث سنواتٍ تلميذاً ليسوع.

يهوذا الاسخريوطي  شعر بتأنيب ضميرٍ لاذِعٍ بعد ان خان يسوع، فَفَعل فِعْل الجبانِ وَشَنَق نفسه خارج اورشليم.